Saturday, December 03, 2016

إلى أعضاء هيئة "النزاهة الفضائية" – طاح حظكم

.
" قالت هيئة النزاهة العراقية في بيانها، إن “محكمة الجنايات المُختصَّة بقضايا النزاهة أصدرت اليوم حكماً غيابياً بالسجن 15 عاماً بحق المُدانة هدى صالح مهدي عماش التي كانت تشغل منصب وكيل وزارة التربية في فترة حكم النظام السابق (نظام صدام حسين) لتجاوزها على المال العامِّ”.
وأضافت الهيئة أن “المدانة أقدمت على استغلال منصبها الوظيفيِّ بهدف الاستحواذ بدون وجه حقٍّ على خمس سيارات حكومية تابعة لوزارة التربية”.
وأشارت إلى أن المحكمة وجدت نتيجة “المُتوفِّر لديها من أدلةٍ ووقائع ما هو كافي ومقنع لتجريم المدانة “استنادا إلى أحكام المادَّة 316 الشقِّ الأول من قانون العقوبات”.
وتابعت أن “قرار الحكم يتضمن أيضا الحجز الاحتياطيِّ على أموالها المنقولة وغير المنقولة، وإعطاءَ الحقِّ للجهة المُتضرِّرة (وزارة التربية) بطلب التعويض”.
30 تشرين الثاني 2016



" ... ولما سمعت وزيرهم يطير السومريين بأطباق فضائية من مطار الناصرية، رحت من كل عقلي ابحث في غوغل وأقول: ما معقولة كذب، لكن لما سمعته يتحدث عن إنشاء نفق تحت الارض ينزل من خور الزبير ويطلع في بودابست ثمانية سايد رواح وثمانية سايد مجيء، قلت الحشيش الايراني اللي يتعاطاه هذا المسكين مضروب.
ولما اصطف ثلاثة أرباع العراقين كارهين هيئة النزاهة ومديرها لتزويرها التهمة ضد د. سنان شبيب، قلت يمكن في الامر إلتباس، ما معقولة تزوير.
لكن لما الهيئة إياها تصدر ضد أختي د. هدى تهمة الفساد في منصب فضائي لم تشغله بحياتها. هنا لا أستطيع ان اقول انه هجوم (اعداء الديمقراطية الصدامين الطائفين وان الناس د تبالغ). في الامر تزوير وكذب رخيص ومضحك."
رد شقيقة هدى صالح مهدي عماش حول السيارات الخمس و وزارة التربية و السرقات